أخبار عاجلة

الرئيسية / أخبار مصر / مصر «قلة التمويل» تعطل إنشاء «أورام الزقازيق» اخبار اليوم

مصر «قلة التمويل» تعطل إنشاء «أورام الزقازيق» اخبار اليوم

يعد مشروع إنشاء معهد الأورام بمركز الزقازيق فى الشرقية أحد المشروعات الإنسانية العملاقة والتى من المقرر أن تسهم فى علاج مواطنى محافظات الشرقية، والإسماعيلية، وبورسعيد، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، لكنه يعانى من ضعف التمويل وأزمة ما بعد تحرير سعر الصرف وعرقلة الإجراءات، فضلًا عن أن وجود مشكلات فى إنشاء محطة الصرف الصحى كان سببًا فى تعطل استكمال إنشاءاته التى بدأ العمل فيها عام 2007.

قال الدكتور وائل الصاوى، رئيس قسم الأورام بجامعة الزقازيق، والمشرف على مشروع إنشاء معهد الأورام بالزقازيق، إن محافظة الشرقية خصصت قطعة أرض مساحتها 12000 متر مربع، على الطريق القديم لقرية هرية رزنة، ضمن القرار رقم 286 لسنة 2004 لإقامة المعهد الذى يتسع لـ500 سرير، على أن تبدأ المرحلة الأولى بـ 200 سرير بالإضافة إلى مستشفى اليوم الواحد الذى يقدم الخدمة إلى 150 مريضاً يومياً متضمناً الكشف والتحاليل والعمليات والجلسات العلاجية.

وأضاف أن المشروع بدأ بجمع نحو 11 مليون جنيه من تبرعات الأهالى، واستكمل هذا الجهد بمخاطبة أجهزة الدولة لإدراج خطة إنشاء المعهد ضمن الموازنة العامة، وتمت الموافقة على أساس أن يكون ثلثا تكاليف المشروع من التبرعات والثلت من الموازنة العامة للدولة، مؤكداً على أنه تم الانتهاء من المبانى الخرسانية للمعهد وتشطيب المبنى الأكاديمى الذى يضم غرف التدريس والإدارة والمحاضرات. وأوضح الصاوى أن المعهد كان متوقعا له تكلفة قدرها 300 مليون جنيه، للإنشاء فقط بخلاف الأجهزة والمعدات قبل تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، إلا أن هناك بعض المعوقات التى أدت إلى البطء فى الإجراءات وعدم الانتهاء من الأعمال حتى الآن من أهمها فرق سعر التكلفة وأثر التعويم على الأسعار، فضلاً عن أن الأجهزة والمعدات التى يحتاجها المعهد تصل تكلفتها إلى مليار جنيه طبقاً لتحرير سعر الصرف بالإضافة إلى مشكلة خط الصرف الصحى الخاص بالمعهد والذى لم يتم تركيبه حتى الآن.

وأضاف الصاوى أن المعهد سوف يقدم الخدمة العلاجية لمرضى السرطان بالمجان، ليس فى محافظة الشرقية فقط وإنما بمحافظات الدلتا والقناة وسيناء بالإضافة إلى إجراء جراحات نوعية فى تخصصات جراحة الأورام وزرع النخاع والتى لا تجرى إلا فى معهدى الأورام بالقاهرة وأسيوط، كما سيساهم المعهد فى القضاء على قوائم الانتظار فى العمليات الجراحية وعلى أجهزة العلاج الإشعاعى ليصبح المعهد من أهم وأكبر المشروعات القومية فى شمال مصر.

وأضاف أن المعهد يعتمد بنسبة 100% على التبرعات فى الوقت الحالى، حيث إن هناك حسابا خاصا لتلقى التبرعات برقم 300300 بالبنك الأهلى فرع أحمد عرابى بالزقازيق، للمساهمة فى بناء وإعداد وتجهيز المعهد، لافتاً إلى أنه تم حل مشكلة توصيل الكهرباء للمشروع وذلك بالتنسيق مع الأجهزة المعنية بالمحافظة.

وأكد الصاوى أن عدد المرضى المترددين على قسم الأورام بجامعة الزقازيق يتراوح ما بين 1600 إلى 1800 مريض جديد سنويًا، بخلاف المتابعات، لافتاً إلى أن المحافظة والمحافظات المجاورة فى أشد الحاجة إلى استكمال هذا المشروع لأنه تجسيد لآمال الآلاف من المرضى وذويهم الذين يعانون من البعد الزمنى والمكانى من تأخير التشخيص وتلقى العلاج وعدم توافر الأماكن لاستيعاب الأعداد المتزايدة للمرضى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

قالب وردپرس

عن admin

شاهد أيضاً

مصر المستشار القانوني لرابطة المستأجرين: قانون الإيجار القديم دستوري اخبار اليوم

قال المستشار المستشار ميشيل إبراهيم حليم، المستشار القانوني لرابطة المستأجرين، إن «هناك قانون يناقش الآن …